إستراتيجية مارتينجال في لعبة الروليت

ما هي أفضل مواقع كازينو اون لاين في لعبة الروليت؟

كازينو 888

كازينو هو الأفضل في عالم الكازينو اون لاين. يضاعف إيداع لاعبيه الأول ويقدّم مكافآت يمكن أن يصل مجموعها إلى 1000 دولار أمريكي. مع باقة مميزة من أفضل العاب الطاولة والألعاب الحديثة


نبذة عن لعبة الروليت

لعبة الروليت هي تلك اللعبة التي تتخطى شهرتها جدران الكازينوهات التقليدية، لتصل إلى الشاشة الفضية، وتعلق بأذهان المشاهدين كرمز وشعار مقبول لكل العاب الكازينو الأخرى. بداية لعبة الروليت كانت في القرن 18، تحديداً في فرنسا. يمكنك تخمين هذا بسهولة إذ كنت تتقن اللغة الفرنسية! كلمة روليت هي كلمة فرنسية الأصل وتعني “العجلة الصغيرة”، كما أن معظم المصطلحات المستخدمة من قِبل الديلر أو اللاعبين في هذه اللعبة هي مصطلحات فرنسية الأصل. وعلى الرغم من أن منشأ اللعبة كان أوربياً، إلا أن اللعبة حققت انتشاراً عالمياً كبيراً نظراً لعدة أسباب وهي جمال تصميمها، سهولة طريقة اللعب، وأخيراً الأرباح الهائلة التي يمكن أن يحصل عليها المراهنين. ولكن فلندع هذه المعلومات النظرية جانباً، ونتحدث بالأرقام. هل يمكن تحقيق أرباحاً جيدة عبر استخدام بعض هذه الاستراتيجيات في لعبة روليت؟ ماذا عن استراتيجية مارتينجال  Martingale؟ هل تساعد حقاً في الفوز؟ تعالوا لنتعرف سوياً بالتفصيل على استراتيجية مارتينجال Martingale وكيف يمكن استخدامها لتحقيق أرباحً لا بس بها.

استخدام استراتيجية مارتينجال Martingale في لعبة الروليت

استخدام استراتيجية مارتينجال Martingale في لعبة الروليت أمر شائع خاصة بين المبتدئين. والسبب بسيط للغاية، لا يحتاج استخدام استراتيجية مارتينجال Martingale في لعبة الروليت إلى مهارات رياضية أو عقلية خاصة بالمرة. فتطبيق هذه الإستراتيجية سهل للغاية، وعليه، يمكن لأي شخص – مهما كان مبتدءاً – أن يبدأ في تعلّم وتطبيق هذه الإستراتيجية سريعاً. ولكن على الجانب الآخر، لا تحظى استراتيجية مارتينجال Martingale في لعبة الروليت بشهرة كبيرة بين المحترفين، حيث أنها تنطوي على مجموعة كبيرة من المخاطر.

مبدئياً، يتم تطبيق استراتيجية مارتينجال Martingale في لعبة الروليت على ما يسمّى بالرهانات الخارجية. وهنا يجب أن نقف قليلاً لنتحدث عن أنواع الرهانات المتاحة في لعبة الروليت حتى نضمن المتابعة الجيدة لكل قرائنا. رهانات لعبة الروليت الرئيسية تنقسم إلى نوعين:

  • رهانات فردية: الرهانات الفردية هي النوع الأكثر شيوعاً بين لاعبي لعبة الروليت، سواء لعبة الروليت التقليدية أو لعبة روليت اون لاين ذو موزع مباشر. والسبب يكمن في نقطتين رئيستيين وهما سهولة هذا النوع من الرهانات، حيث أن اللاعب يقوم باختيار الرقم الذي يتوقع أن تستقر الكرة عنده فحسب. أما السبب الثاني فهو عوائدها السخية للغاية، حيث أن العائد المتوقع في حال صحة توقّع اللاعب يمكن أن يبلغ 35 ضعفاً من قيمة رهان اللاعب الأصلي. على سبيل المثال، إذا راهن اللاعب بمبلغ 100 دولار أمريكي على الرقم (13)، ووقفت الكرة بالفعل على الرقم 13، فأن اللاعب يحصل على 3500 دولار أمريكي! رقم ضخم للغاية بالطبع ومن النادر أن تجد لعبة كازينو  مماثلة تقدّم مثل هذه الأرباح مقابل هذا القدر الضئيل من الرهانات. ولكن على الجانب الآخر، يجب أن تعلم أن احتمالات نجاحك في هذه الرهانات رياضياً احتمال ضئيل للغاية! فمن الصعب طبعاً أن تتوقع أي رقم يمكن أن تستقر الكرة عنده من بين 37 حفرة متاحة في عجلة البوكر التقليدية.
  • رهانات خارجية: لم يكن هذا النوع من الرهانات متاحاً مع بداية ظهور اللعبة في أوربا. لكن جدول مراهنات اللعبة شهد تطوراً كبيراً بمرور السنين. الهدف الرئيسي من الرهانات الخارجية هو زيادة احتمالات ربح اللاعبين. إذا نظرت نظرة سريعة على جدول مراهنات لعبة الروليت، فسوف ترى أن 37 حفرة يتم تقسيمهم عدة تقسيمات. تقسيم يضم أول 18 رقماً، وثاني يضم 18 رقماً الآخرين. تقسيم يضم الأرقام الحمراء وآخر يضم الأرقام السوداء. تقسيم يضم الأرقام الزوجية وآخر يضم الأرقام الفردية. كما قلنا، الهدف من هذه التقسيمات هو توفير مجموعة أفضل من اختيارات المراهنة أمام اللاعبين. استخدام اللاعب لأي نوع من هذه الأنواع يضمن له فرصة أكبر في تحقيق الفوز بالطبع. فعلى سبيل المثال، إذا اختار اللاعب أن يقوم بالمراهنة على الألوان الحمراء، فهذا يعني أنه سوف يراهن على 18 حفرة من الحفر المتاحة في اللعبة، وبالتالي فأن احتمالية فوزه في هذه الحالة تقترب من 50%. ولكن على الجانب الآخر، يجب أن ننوه إلى أن على الرغم من ارتفاع احتمالات فوز اللاعب في هذا النوع من المراهنات، إلا أن نسبة الربح نفسها تنخفض لتصل إلى 100% فقط. أي أن اللاعب إذا راهن بمبلغ 100 دولار أمريكي رهاناً خارجياً على الأرقام حمراء اللون، واستقرت الكرة بالفعل على أي رقم أحمر اللون، فسوف يحصل اللاعب على 100 دولار أمريكي إضافية كهدية وجائزة. المبلغ انخفض بالفعل لكنه لازال جيداً بالطبع مقارنة بالكثير من العاب الكازينو الأخرى.

والآن، يمكننا العودة لاستكمال الحديث عن استراتيجية مارتينجال Martingale في لعبة الروليت، كما ذكرنا، يعتمد استخدام هذه الإستراتيجية على الرهانات الخارجية. كل ما عليك فعله هو أن تختر إحدى الرهانات الخارجية وتقوم بوضع رهانك عليها. هنا نحن أمام احتمالين لا ثالث لهما، وهما أما الخسارة أو المكسب. يتم تطبيق استراتيجية مارتينجال Martingale في لعبة الروليت في حالة الخسارة فقط! ففي حالة المكسب بالطبع أنت لا تحتاج إلى أي إستراتيجية مساعدة. وعليه، فأن أهمية استراتيجية مارتينجال Martingale في لعبة الروليت يظهر جلياً عند الخسارة.

فلنقل إن حسن الحظ لم يحالفك وخسرت رهانك، تنص استراتيجية مارتينجال Martingale في لعبة الروليت على خطوة بسيطة للغاية يجب أن تتبع أي رهان خسرته، وهي مضاعفة رهانك في المرة التالية! على سبيل المثال، إذا كنت تراهن بمبلغ 10 دولار أمريكي، وخسرتها، قم بوضع 20 دولار أمريكي في المرة التالية! أيبدو هذا منطقياً لك؟

ربما لا، لكن دعنا نستمر. في المرة الثانية قد تتعرض للخسارة أيضاً، وحينها تنص استراتيجية مارتينجال Martingale في لعبة الروليت أن تقوم بمضاعفة رهانك مرة أخرى، أي أنك سوف تضع في هذه المرة 40 دولار أمريكي بدلاً من 20 دولار أمريكي! هنا يجب أن نتوقف قليلاً لمراجعة الخطوات المُتبعة، حتى تتضح أهمية استراتيجية مارتينجال Martingale في لعبة الروليت:

  • الحالة الأولى: في حالة الخسارة هذه المرة، نكون قد خسرنا ما هو مجموعه 70 دولار أمريكي. بالطبع في هذه الحالة لن يتوقف اللاعب، بل سيقوم بمضاعفة آخر رهان له وهو 40 دولار أمريكي ليصبح 80 دولار أمريكي. الأمر الوحيد الذي يوقف تطبيق استراتيجية مارتينجال Martingale في لعبة
  • الروليت هو الفوز. لكن النظرية تنص على أنه ما دام اللاعب يخسر، يجب أن يستمر في مضاعفة رهانه.
    الحالة الثانية: يفوز اللاعب هذه المرة، ليربح ما هو قدره 40 دولار أمريكي بالإضافة 40 دولار التي قام بالمراهنة عليها. أي أنه ربح 80 دولار أمريكي، وخسر 30 دولار أمريكي فقط.

ما رأيك الآن؟ هل تبدو استراتيجية مارتينجال Martingale في لعبة الروليت منطقية الآن؟

استراتيجية مارتينجال Martingale في لعبة الروليت بين النظرية والتطبيق

على الرغم من أن استراتيجية مارتينجال Martingale في لعبة الروليت تبدو منطقية نظرياً. إلا أنها لا تُظهر تلك النتائج المبهرة عند التطبيق. والسبب بسيط للغاية. هو أنه لا يوجد أي رهان في لعبة الروليت يمكن أن يصل باحتمالات فوز اللاعب إلى 50%! صحيح أن الرهانات الخارجية تقترب كثيراً من هذا الرقم، لكنها أقل. وهذا يعني ببساطة أن للكازينو أفضلية – حتى لو صغيرة – على اللاعبين. وعليه، فأن تطبيق هذه النظرية – رياضياً – على المدى الطويل لا يمكن أن يحقق أرباحاً مستمرة للاعب.
ولكن هل هذه الخطورة الوحيدة في تطبيق استراتيجية مارتينجال Martingale في لعبة الروليت؟ بالطبع لا، عملياً يعتبر المحترفون هذه النظرية غير عملية لسببين رئيسيين:

  • حد الطاولة الأقصى: تنص النظرية على أن اللاعب يجب أن يقوم بمضاعفة رهانه ما دام خسر. وحينما يربح اللاعب، فسوف يعوض ربحه كل الخسائر التي عانى منها اللاعب. كما قلنا، نظرياً، يبدو أنه لا خطأ هنالك في هذه الجملة. لكن عملياً، هناك ما يسمّى الحد الأقصى للرهان على الطاولة. وهو حد موضوع من قِبل مواقع الكازينو التقليدية ومواقع الكازينو اون لاين على حد سواء. وهذا الحد يختلف تبعاً لنوع الطاولة ورغبة الكازينو، وعادة ما يكون ظاهراً أمام اللاعبين قبل البدء في اللعب. يمكن أن يكون هذا الحد 100 دولار أمريكي، أو 1000 دولار أمريكي أو حتى أكثر. والآن، دعونا نتخيل أن اللاعب قام بتطبيق استراتيجية مارتينجال Martingale في لعبة الروليت، وضاعف رهانه كلما خسر على أمل أن يربح وتعوّض أرباحه كل الخسائر، ماذا يحدث إذا استمرت الخسائر حتى وصلت قيمة الرهان إلى الحد الأقصى المقبول للمراهنات على الطاولة؟ كيف يمكن أن يستمر اللاعب ويقوم بمضاعفة رهانه مرة أخرى؟ في هذه الحالة سيضطر اللاعب للتوقف عن اللعب، أو حتى المراهنة بنفس المبلغ، وحينها – حتى لو فاز اللاعب – لن تعوّض أرباحه الخسائر السابقة! أي أن استراتيجية مارتينجال Martingale في لعبة الروليت تنهار بالكامل!
  • نفاذ نقود اللاعب: كل لاعب يلعب العاب الكازينو يبحث عن أمر ما. البعض يبحث عن الربح، وآخرين يبحثوا عن المتعة وإمضاء بعض الوقت. نحن نعتقد أن الهدف الوحيد الصحيح لممارسة العاب الكازينو هو الاستمتاع وإمضاء وقت جيد. وعليه، فدوماً ننصح لاعبينا باللجوء إلى طاولات روليت ذو حد أدنى منخفض للرهان، كما ننصحهم بالعاب سلوتس تقبل رهانات منخفضة. فهذا يضمن بقاءهم لوقت طويل مستمتعين بهذه الألعاب وإثارتها. لكن استراتيجية مارتينجال Martingale في لعبة الروليت تنص على أن اللاعب يجب أن يقوم بمضاعفة رهانه في حالة الخسارة، الأمر الذي قد يؤدي إلى نفاذ المبلغ الذي قام اللاعب بتخصيصه للرهان، حتى قبل أن يتمكن من تحقيق أي ربح. ليس هذا فحسب، بل أن هذا من شأنه أيضاً أن يقلل من الوقت الذي يمضيه اللاعب في ممارسة العاب الكازينو، وبالتالي سيقلل المتعة والإثارة.

دوماً ما نؤكد على أن من أهم أسباب سحر لعبة الروليت هو اعتمادها الكامل على الحظ. فلا أحد يمكن أن يقرر أو يعرف أي رقم سوف تستقر الكرة عليه سوى الله! ولذا، ننصحك بعدم استخدام استراتيجية مارتينجال Martingale في لعبة الروليت إذا كنت تبحث عن المتعة والإثارة. ونتمنى لك حظاً سعيداً في لعبة الروليت.

888 Casinoالعب بوكر اونلاين الآن في كازينو 888 واحصل على مكافأة ترحيبية قدرها 1000$!